دور المعماري في مشروعات الحفاظ على التراث: قراءة في المواثيق العالمية

علاء الدين علوي الحبشي, دعاء أحمد عمر

تحتاج مشروعات ترميم مباني التراث إلى فريق عمل متعدد التخصصات من مهندسين وفنيين واثريين وغيرهم وذلك لإرساء توجهات للحفاظ وتوضيح فنياته وتصميم التدخلات اللازمة لتحقيق أهداف الترميم، ولا يمكن لأي متخصص العمل بمعزل عن الآخر وإلا أضر ذلك بمباني التراث، ولذا نظمت العديد من الدول علاقة هذه التخصصات في مشاريع الترميم لضمان فعالية دور كل منهم، إلا أنه بالنظرة العامة على مشروعات الترميم في مصر وجدنا أن تواجد هذه التخصصات غالبا ما يكون شكلياً لا يحكمه ضوابط ومسئوليات واضحة، والبحث يلقي الضوء على هذا التقصير الفني والإداري في مشاريع الترميم بمصر والذي تتفاوت فيه أدوار التخصصات المختلفة دون مبررات واضحة، ولا سيما دور المعماري والذي يهمش في بعض الأحيان، أو يقلد زمام الأمور الفنية في أحياناً أخرى، والبحث يعرض تأثير هذا التفاوت على منتج الترميم من خلال أمثلة، كما يتتبع تطور مهنة المرمم على مر العقود الماضية، ويؤكد على دور المعماريين المحوري في ارساء فنيات الترميم لما يكتسبوه من علوم وخبرة عملية تؤهلهم لتفهم تقنيات البناء المختلفة التقليدية منها والحديثة، وكيفية ربط ذلك مع تاريخ العمارة والبناء، ومهارات فنية ووعي مجتمعي تكسبهم مهارات لفحص ولتفهم نظم وخواص البناء، ولإرساء تصميمات وتفاصيل للترميم تحافظ على أصالة نسيج المبني التراثي من جهة وتؤكد على ترابطه مع القيم المجتمعية والثقافية المحلية من الجهة الأخرى.

والبحث يعيد قراءة بعض المواثيق العالمية المحددة لفنيات ومبادئ ترميم مباني التراث بهدف تعيين المعايير والموجهات المتضمنة بها والتي تخص عمل المعماري، وذلك حتى نعي سلبيات غياب دور محدد له في آليات مشاريع الترميم ونلقي الضوء علي بعض مهامه المحوريه، وأحد أهم هذه المواثيق التي سيتم دراستها وتحليلها هو ميثاق البندقية (الميثاق الدولي لحفظ وترميم الاثار) الصادر في عام ١٩٦٤م، والذي صدقت عليه مصر، وتعتبر توصيات هذا الميثاق الاكثر تقنيا وذات علاقة وثيقة بتصميم التدخلات الترميمية، لاسيما ان واضعي هذه التوصيات هم من اشهر واهم معماري منتصف القرن العشرين.

الورقة البحثية تفرد شرح تفصيلي لبنود التقنية الواردة في هذه المواثيق، وتطرح أمثلة محلية وعالمية لكيفية تطبيق هذه البنود في مشاريع ترميم سابقة سواء عالميه او داخل مصر مع توضيح ما إذا كان للمعماري دوراً فيها، وإذا ثبت دوره يحدد مداه بالمقارنة لدور التخصصات الأخرى المشاركة في صنع القرار، ثم يقوم البحث بتقييم تأثير هذه التدخلات على الأصالة (authenticity) وتكاملها (integrity) وهما أهم معياريين تقييم على أساسهم وضع الحفاظ على التراث. ويخلص البحث بمجموعة من التوصيات الموجهة للجهات المعنية في مصر، وخاصة وزارة الآثار، والجهاز القومي للتنسيق الحضاري، ووزارة الإسكان، وأجهزة المحافظات والأحياء المسؤولين بإدارة العمران في المناطق التاريخية في مصر، وكذلك يطرح مجموعة أخرى من التوصيات موجهة للجامعات والمؤسسات الأكاديمية والعلمية لتمكينهم لإيجاد نظم تعليمية تؤهل معماريين محليين يمكن أن نثق فيهم للحفاظ على تراثنا المحلي.

Keywords

ترميم ؛ حفاظ ؛ تراث ؛ ميثاق ؛ معماري ؛ البندقية
Copyright (c) 2019 علاء الدين علوي الحبشي, دعاء أحمد عمر Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License.