النزل البیئي في المناطق الصحراویة ركیزة الطابع المعماري - دراسة الحالة: منتجع أدرار أمیلال

نادر محمد غریب محمد
التراث العمراني أحد منابع الفكر و الإلهام المرتبطة ارتباطا وثيقا بالبيئة المحلية و التقاليد المتوارثة، و يتسم بعمق التفاعل الإيجابي مع الظروف البيئية عامة لإنتاج عمارة مميزة ذات أشكال و تكوينات و مواد بناء محلية خاصة لكل تجمع انساني، و نظرا للتشابه بين بعض المقومات و المعالجات العمرانیة بین المناطق ذات السمات المشتركة.
و مشاركة مع جهود إعادة إحياء التراث العمراني بالمناطق الصحراوية تحاول أطروحة البحث أن تقدم السياحة البيئية عبر النزل البيئي كمدخل للحفاظ على الميراث الفطري الطبيعي و الحضاري للبيئة التي يعيش فيها الإنسان من خلال دراسة و تحليل تجربة واحة سيوة إحدى الواحات بجمھوریة مصر العربية، و اختتم البحث باستنتاج ثلاث مراحل مؤثرة في الطابع المعماري كمؤشر للحفاظ (مرحلة الاستنساخ – مرحلة التوافق المعاصر – مرحلة عمومية التطبيق)، و برز لكل مرحلة مسئولا رئيسا من شركاء الحفاظ لتحقيق الهدف منها.
لذا يوصي البحث بالاسترشاد بتجربة الحفاظ بواحة سيوة المعتمدة على النزل البیئي كحلقة الوصل بين الاستنساخ للطابع المعماري التقلیدي –كمؤشر للحفاظ – و عمومیة تطبیقه المعاصر.
Copyright (c) 2019 نادر محمد غریب محمد Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License.