Profile Image
The Editor in Chief: Adel Yasseen
Professor of Environmental studies, Planning and Urban design,Ain shams University

Vol 1, issue #1 (2018): أبحاث المؤتمر الدولي الرابع عشر للأزهر حول: الهندسة والعمارة والتكنولوجيا

يشمل العدد الأول من "باحث" أبحاث المؤتمر الدولي الرابع عشر من قبل جامعة الأزهر. يهدف هذا العدد إلى تقديم وجهة نظر متكاملة حول أحدث الأبحاث العربية في الهندسة ومشتقاتها. أبدى علماء من الشرق الأوسط حرصهم على نشر أعمالهم على أمل المساهمة بأحدث الأبحاث في المجتمع الأكاديمي.

Vol 2, issue #1 (2019): أبحاث المؤتمر الدولى الاول حول الاستدامة: الكفاءة البيئية لتحقيق معيشة أفضل

يشمل العدد الثاني من "باحث" أبحاث المؤتمر الدولى الاول حول الاستدامة: الكفاءة البيئية لتحقيق معيشة أفضل، و الذي يهدف إلى مناقشة الأمور البيئية المختلفة. في سياق التغيرات البيئية التي تواجه دول العالم ، هناك حاجة متزايدة لرؤى جديدة للتعامل مع التنمية المستدامة لتحسين جودة الحياة. كما أن هناك حاجة للحفاظ على الموارد الطبيعية و استدامتها من أجل الأجيال القادمة ، هذا الذى يجعل التركيز على الجانب البيئي مسألة حاسمة وهامة جداً، و هذا الذي يهدف إليه هذا العدد.

Vol 2, issue #2 (2019): أبحاث المؤتمر الدولى الثالث للحفاظ على التراث المعماري

يشمل العدد الثالث لمجلة "باحث" أبحاث المؤتمر الدولي الثالث للحفاظ على التراث المعماري و الذي يناقش مواضيع مختلفة تهدف لحماية التراث و الحفاظ عليه.

Vol 3, issue #1 (2023): العمارة الخضراء كمدخل للتصميم البيئي في مواجهة التغيرات المناخية

يواجه عالمنا في الآونة الاخيرة إضطرابات اقتصادية ومشكلات بيئية واصبحت الطاقة هي محور هذه المشكلات حتى في الدول المتقدمة فقد أثرت سلباً على فرص التنمية في جميع الدول مما أوجب تفاقم هذه المشكلات على المفكرين والباحثين تقديم الحلول المناسبة من اجل حياة افضل.

المشكلات الاقتصادية والصحية والبيئية التي يعاني منها البشر في الوقت الحاضر. ومن مظاهر هذه المشكلات على سبيل المثال وليس الحصر التلوث، والزحف العمراني، وعدم التنوع الحيوى الاجتماعي والمشكلات الاجتماعية عمق المشاكل الصحية، وتآكل التربة السطحية الخصبة واستنفاد النظم البيئية. وهذا جعل الاستدامة البيئية هى أحد المبادئ المبادئ الأساسية لتطوير المدن المستقبلية.

في هذا السياق، يعد التصميم العمراني هو المبدأ الأساسي لكيفية تشكيل مدننا. نظرًا لأن ما يقرب من نصف الطاقة المستهلكة قد تصل إلى حوالى 65% في المدن ومناطق البناء العمراني، فمن الضروري تجنب الأخطاء في التصميم في المراحل المبكرة من أجل امتلاك مدن أكثر استدامة. تنعكس فكرة العمران الأخضر على الاستراتيجيات العملية التي تركز على زيادة الاستدامة خارج نطاق المباني الفردية وداخلها.

من اجل هذا تبادر ايريك بالإعلان عن عدد خاص في مجلة باحث بعنوان " العمارة الخضراء كمدخل للتصميم البيئي في مواجهة التغيرات المناخية" ومن اجل حياة أفضل فان هذا العدد جاء الي الباحثين والمفكرين منهم المعماريين والمخططين وجميع العلماء في مجالات لها علاقة بالحياة البيئية المستدامة لإرسال ابحاثهم لتكون أداة مساعدة لأصحاب القرار لاتخاذ ما يلزم لحل هذه المشكلات.

يناقش هذا العدد كيف يتأثر التمدن بنماذج البيئة وكيف يمكن للمفاهيم والأنظمة والتدخلات الذكية والخضراء أن تشكل حقًا بناء وإدارة وتشغيل وصيانة مدن حضرية مستدامة ومرنة، في إطار كل من التطورات الحضرية الجديدة وتحول البيئات الحضرية القائمة.

يسعى العمران الأخضر، كمصطلح واسع، إلى تقليل استخدام الطاقة والمياه والعديد من الموارد الأخرى في محاولة أكبر لإنشاء مدينة مستدامة تعمل في العديد من الطبقات التي تشمل تصميم الأماكن العامة والخاصة، والخدمات، وفرض أسلوب حياة أكثر كفاءة.

من هذا المنطلق، تطلق IEREK Press هذا العدد من مجلة باحث لتدعو المهندسين والباحثين لتقديم أحدث الطرق والتكنولوجيا للوصول إلى عمران اخضر مستدام.

 

المحاور:

١- الاثار المترتبة على تغيير المناخ والحلول المقترحة

- مبدأ المدن المستدامة فى تأمين الطاقة الخضراء

- العمارة المرنة والصامدة فى سياق مبدأ إيكولوجيا العمران أمام تأثيرالتغيرات المناخية

- تأثيرات التغير المناخي

- فرص توليد الطاقة البديلة من الطبيعة وكيفية توظيفها

 

٢- التشكيل المعمارى و العمرانى تحت تأُثير تكوين الجزيرة الدافئة  فى عصر التغيرات المناخية          

- مفردات التصميم المستدام والمواد والتكنولوجيا الصديقة للبيئة

- تحليل امثلة وتطبيقات ناجحة لمباني وتصميمات صديقة للبيئة

- كفاءة التصميم والتخطيط و دوره في الحفاظ على البيئة

- الفرص والحلول المتاحة للنسيج العمراني المزدحم للانتقال الي الاستدامة

 

٣-تصميم و تخطيط المجتمعات الجديدة بكفاءة بيئية

- صياغة المبادئ الأساسية للتنمية المستدامة

الحلول للنسيج العمراني المتضام للانتقال الي الاستدامة

التعليم والتنمية المستدامة: الدور والأهداف

التقنيات والاستراتيجيات المستدامة للبلدان النامية من أجل التنمية المستدامة

 

٤- التنمية المستدامة والإدارة البيئية

إدارة النفايات والطاقة المستدامة

الأبعاد البشرية فى التعامل مع الموارد الطبيعية

تخطيط وإدارة موارد الأراضي من أجل التنمية المستدامة

إعادة تأهيل واستخدام المباني الاثرية من أجل الاستدامة

 

٥-التكنولوجيا المتقدمة والبرامج الرقمية الاستدامة

تطبيقات BIM لتحسين كفاءة الطاقة في المباني

آلية وبرمجيات متطورة في البيوت الذكية

رقمنه انتقال الطاقة في المباني ونظام توزيع متطور للطاقة

النمذجة الجغرافية المكانية لأنظمة الطاقة الإدارية

 

Vol 3, issue #2 (2023): الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة

تعتبر الطاقة البديلة، التي تُعتبر بشكل أساسي طاقة متجددة، واحدة من الركائز المحورية التي يمكنها مكافحة الاحتباس الحراري وتحقيق الاستقرار في المناخ، من خلال الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. علاوة على ذلك، يتم توزيع الكثير من الطاقة البديلة بالتساوي على الأرض ويمكن حصادها بطريقة يمكن أن تتغلب على عدم المساواة الجغرافية.

 

العالم في حاجة ماسة للبحث عن طاقة بديلة ومتجددة، حيث تتزايد أهمية تقنياته بشكل كبير. نظرًا لعدد من الأسباب، فأصبح ذلك مهم للغاية لمستقبل مجتمعنا. لا يزال أمام الطاقة المتجددة طريق طويل من البحث والابتكار، من أجل استبدال الوقود والقضاء على التلوث الناتج منه والي ان تصبح مصدرًا رئيسيًا لاستهلاك الطاقة، ومن اجل ذلك اصبحت السياسات الحالية والوعي الاجتماعي والبحوث الأكاديمية تتحرك بالتأكيد في الاتجاه الصحيح. هذا الاتجاه مهم بشكل خاص في مجال التنفيذ في الواقع من النطاق العام للمدينة إلى نطاق المبنى، تحولت مسألة الطاقة إلى أن تكون أساسية في التخطيط والتصميم المعماري والحضري والتخطيط من اجل دمج الطاقة البديلة والمتجددة في جميع النواحي، وبكل تأكيد سيؤدي دمج تكنولوجيا الطاقة البديلة في المدن والمناطق والمباني إلى تقليل المستويات الحالية لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري بشكل كبير، وبالتالي سيكون له تأثير بيئي إيجابي على كوكبنا بأكمله.

 

تهدف هذه النسخة من اصدار "باحث" إلى أن يعرض على المجتمع الدولي النتائج الرائدة للعمل في مجالات أبحاث الطاقة المتجددة، أو تطويرها، أو تطبيقها، أو تصميمها. هذه الأبحاث ستكون مرجعا يعرض على منصة للباحثين والعلماء والمصنعين والمؤسسات والوكالات العالمية والمجتمعات لمواكبة التطورات الجديدة في النظرية وتطبيقات التصميم الفيزيائي ولتوفير حلول طاقة بديلة للقضايا الحالية مثل من تلوث واحتباس حراري ومشاكل اقتصادية. تعد هذه النسخة من الاصدار فرصة فريدة توفر فرصًا للمشاركين لنشر أفكارهم والتواصل مع شركاء وعلماء في المجال للتعاون المستقبلي.

 

محاور الأبحاث المقدمة:

1-  كيفية حصاد الطاقة المتجددة والفيزياء الحيوية

مصادر انتاج الطاقة البديلة

الطاقة الشمسية والتطبيقات الحرارية

الاعتماد على الطاقة المتولدة من الرياح

تطبيقات انتاج الطاقة من الهيدروجين والغاز المسال

 

2-  الطاقة البديلة المنتجة في المجتمعات

الطاقة الحرارية الأرضية مضخات توليد الطاقة

تطبيقات الاعتماد على الطاقة الشمسية

استغلال المبني كمركز توليد الطاقة الطبيعية

توزيع الطاقة البديلة من خلال تصميم حضري يعتمد على بيئة تحتية للمدينة والتجمعات العمرانية

 

3-  تخطيط وتصميم نظام تفاعلي لتوزيع الطاقة البديلة

مفهوم تصميم المباني التي تعتمد على الطاقة المتجددة والبديلة

التجكم في استهلاك الطاقة للمباني والمجتمعات

 الوصول كفاءة الطاقة على مستوي المدينة

الطاقة الحيوية وعمارة المناخ

 

4-  تعزيز استخدام الطاقة كأساس لتخطيط المدينة الذكية

أنظمة الطاقة المتجددة في مدن المستقبل

نظام إدارة الطاقة في احياء المدينة والتجمعات السكنية

نمذجة وتحليل تدفق الطاقة ومحاكاة أداء الطاقة في المباني والمناطق السكنية

توفير الطاقة وتحسين الأداء في المباني

 

5-   الاتجاهات الحديثة والتكنولوجيا في مجال الطاقة المتجددة

 البحث التطبيقي كمصدر قوة لاقتصاد الطاقة المتجددة

تقليل الانبعاث الحراري من السيارات ونظام النقل صدق البيئة

زيادة وعي الناس لأهمية الحفاظ على الطاقة والاتجاه للطاقة البديلة

الدور المجتمعي ودور المسئولين في التسهيل في استخدام الطاقة البديلة

Vol 3, issue #3 (2023): دراسات في العمارة الروحانية والمقدسة

علي مر العصور، التعاليم الروحية والإرشاد الأخلاقي في حياة الناس وسلوكياتهم. احتفل أسلاف كل ثقافة بإله أو مكان عبادة أوحت لهم بتشكيل حياتهم وحضارتهم. حتى أنهم تركوا آثارًا لهذا التأثير علينا وعلى الأجيال القادمة. ومع ذلك، هل حلت المباني المقدسة، مثل المعابد ، والمساجد ، والكنائس ، والمعابد اليهودية ، أو حتى الكهوف جهود العالم وحروب الأفكار أو أدت إلى تصعيد الصراعات؟

 

لقد أوجدت دراسة الفنون والعمارة والحضارات اليوتوبية الاعتقاد بأن المواقع المعمارية المقدسة عملت على تنسيق الأطراف المتحاربة القديمة. تم الترويج لهذه الفكرة من قبل الباحثين المعاصرين، الذين اعتقدوا أنه يمكن تحقيق السلام من خلال دراسة العمارة المقدسة والاحتفال بها.

 

مع وضع ذلك في الاعتبار تهدف هذه النسخة من الاصدار إلى مناقشة تاريخ المدينة الفاضلة والعلوم السياسية والاجتماعية والفن والأدب لمختلف الحضارات التي حدثت خلال القرون الماضية. كما يعرض ثقافات بصرية، معروضة في العمارة القوطية والرهبانية، ويعرض أعمال المهندسين المعماريين علي مر التاريخ.

 

علاوة على ذلك، سيتم تناول المفاهيم الخاطئة وسوء الفهم للثقافات اليوتوبية القديمة وعلاقتها بالأفكار الدينية الحديثة واليوتوبيا المستقبلية. تهدف إلى توفير مجال للباحثين المهتمين بدراسة الثقافات المثالية للتفكير في التاريخ والدين والتنمية والهندسة المعمارية للمدن القديمة وإيجاد الروابط بين الماضي والحاضر والمستقبل

 

إن اهتمام المؤتمر بدراسة العمارة والثقافات اليوتوبية والمقدسة القديمة يثبت أن الإنسان المعاصر يمكنه تطوير مدنه عندما يكون مستوحى من أسلافه. يحاول شرح ما إذا كانت دراسة الماضي ستساعد في حل مشاكل الحاضر وإلهام أفكار جديدة لتطوير المستقبل.

مشاركتك بحثك في هذا الإصدار يساعدك على تعزيز حياتك المهنية وإمكاناتك المستقبلية وخبرات علمية بجانب أن ورقتك البحثية ستحصل على أقصى عرض أمام القراء من الباحثين ذي الصلة، حيث نشارك عينات من المنشورات في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية ومنصاتنا عبر الإنترنت.

 

محاور الأبحاث المقدمة:

١- تاريخ وتعاريف الينوتوبيا وظهورها وتأثيراتها علب المجتمعات:

العمارة الروحانية القديمة.

تأثير الديانات على الحياة والتخطيط القديم للمدينة.

الالهام والتأثير الروحاني على العمارة المعاصرة.

تطور والحفاظ على العمارة المقدسة بين الماضي والحاضر.

 

٢- لعمارة اليوتوبية المستدامة:

اساسيات العمارة اليوتوبية.

مفردات العمارة اليوتوبية وتأثيرها على التصميم الحضري.

انعكاس العمارة الروحانية على الالتزام الديني للإنسان.

تطبيقات لليوتوبيا على تخطيط المدن.

 

٣- يوتوبيا المستقبل وما بعد ظهور الاستدامة:

تصميم المدن المعتمدة على المباني الروحانية في إطار الاستدامة.

تطوير المناطق المتدهورة حول المباني الروحانية والتاريخية.

الحفاظ على المناطق والمجتمعات الروحانية والمباني التاريخية.

دور الانسان والبعد الاجتماعي في احياء الروحانيات والحفاظ على المفهوم الديني.

 

٤- الفن والعمارة اليوتوبية.

وظيفة العمارة الروحانية في بناء البيئة

معاني الايقونات الروحانية في التصميم الداخلي والجداريات.

العلوم امعماريه والبصرية المستوحاه من الفن الروحاني القديم.

إعادة تاهيل الموروثات الروحانية والفن القديم والمباني والمفردات التاريخية.

 

٥- فلسفة اليوتوبيا وعمارة الروحانيات:

مفهوم الدين في الوصول الي عمارة اليوتوبيا.

اساسيات العمارة الروحانيه.

تحليل البعد الثقافي والاجتماعي في التصميم الحضري لعمارة البحر المتوسط الروحانية.

السياق الروحاني ما بعد ظهور الديانات والعمارة والفنون.

 

Vol 3, issue #4 (2023): شبكات النقل المستدامة لترويج السياحة الثقافية والحفاظ على التراث

تجول البشر حول العالم للعثور على طرق أفضل للسفر بغرض التجارة والسياحة والعمل أصبح من ضروريات التنمية المستدامة. لقد أدت الرغبة في التحرك واكتشاف العالم إلى سرعة تكوين شبكات للنقل وطرق تربط المدن والبلدان معًا. تم إنشاء هذه الطرق على الأرض والبحر والجو للوصول الي الأماكن الهامة ومنها الأماكن التراثية والثقافية والتي جعل الاستثمار والترويج للسياحة أمر أسهل من ذي قبل.

في الوقت الحاضر، مع التقدم في التكنولوجيا والملاحة، أصبح الناس قادرين على إنشاء طرق في المدن وتشكيل شبكات بين الأماكن البعيدة. يساعد التخطيط الناجح للطرق والشبكات الحضرية على تقليل وقت التنقل للرحلات اليومية وتسهيل عبور الوصول الي الأماكن السياحية والثقافية والتاريخية.

حددت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة السياحة الثقافية كفئة من السياحة تساعد السياح على التعرف على أماكن السياحة الأخرى والتنقيب عن ثقافاتهم، وفنونهم، وآدابهم، وتاريخهم. كما يلقي الضوء على الحضارات وتأثيراتها الفريدة على العالم هذه الأيام. ومع زيادة تركيز العالم على الحفاظ على المواقع الأثرية وتعزيز السياحة المعمارية، تقف السياحة الثقافية كحارس للحضارات القديمة والتي تتمثل أيضا في المباني التراثية والتي تعتبرا تراثا معماريا فريدا.

يتمثل أحد أهداف الترويج للسياحة الثقافية والحفاظ على التراث في تقديم فهم جديد لثقافات معينة وأنماط حياتهم، والتعليم، والأدب، والفنون. هذه عوامل تشكل جوهر الحضارات في العالم القديم والعصور المعاصرة. كما تهدف إلى تدمير الصور النمطية الدائمة عن الحضارات القديمة. لذلك فان زيادة الوعي وقيمة الحفاظ على ماضينا وليس مجرد مواجهة التحديات المطروحة بشكل مؤقت. إن الحفاظ على التراث وحمايته ليس مجرد فعل مادي للحفاظ على تراثنا واستعادته، ولكن أيضًا نقل أهمية التراث للأفراد والمجتمعات ومدن العالم.

للترويج للسياحة الثقافية وتشجيع سياحة التراث فانه من الضروري النهوض بشبكة النقل لتسهيل الوصول الي هذه الأماكن، من اجل ذلك هذه النسخة من اصدار "باحث" تتخصص في مناقشة هذه المور الثلاثة:

١- صميم شبكات نقل مستدامه

٢- لسياحه الثقافية وانماطها والعمل على تطويرها

٣- السياحة التراثية والحفاظ على التراث المعماري

 

محاور الأبحاث المقدمة:

  1. تكنولوجيا التخطيط الحضري والإدارة الذكية في النقل والمواصلات
  2. علوم اللوجستيات المتقدمة
  3. تخطيط شبكة نقل مستدامه لربط الأماكن الهامة
  4. الاهتمام بالوصول المباشر لمناطق الساحة الاثرية والثقافية
  5. المواصلات العامة وتخطيط مراكز الوصول تجمع أنواع المواصلات المختلفة
  6. التاثير البيئي لشبكات النقل
  7. مطلب السفر المستدام كجزء من السياحة الثقافية
  8. تطوير استراتيجيات السفر والسياحه الثقافية
  9. الحفاظ على التراث كجزء من الاقتصاد الأخضر المستدام
  10. تنوع السياحة التراثية والثقافية والحفاظ على التراث المعماري
  11. العولمه وإدارة التراث الثقافي والمعماري
  12. الحفاظ علي العادات والتقاليد والتراث الملموس واللاملموس
  13. تخصيص التراث الثقافي والموارد البيئية والحفاظ على الثروات وإدارتها
  14. حفظ التراث ودمجه ضمن التخطيط الحديث للمدينة والتطوير المستدام
  15. موضوعات متنوعة تختص بالتراث الثقافي والمعماري

 

Announcements
No announcements have been published.